المؤتمر العام
وضع طبيعي جديد
الحواشي

Hide Footnotes

السمة

وضع طبيعي جديد

أدعوكم لتوجيه قلوبكم وعقولكم وأرواحكم بشكل متزايد إلى أبينا السماوي وابنه يسوع المسيح.

إخوتي وأخواتي الأعزاء، كان هذان اليومان من المؤتمر العام رائعين! أتفق مع الشيخ جفري ر. هولند، عندما ذكر بأنّ الرسائل والصلوات والموسيقى كلها مستوحاة من الرب. إنني ممتن لكل من شارك بالمؤتمر بأي شكل من الأشكال.

خلال جميع إجراءات التحضير للمؤتمر كنت أتخيلكم وأنتم تستمعون للمؤتمر. طلبت من الرب أن يساعدني في فهم ما تشعرون به أو تقلقون بشأنه أو تحاولون حلّه. لقد تساءلت عما يمكن أن أختتم به هذا المؤتمر ويمكنه أن يبعث بكم التفاؤل حول المستقبل الذي أعلم أن الرب يريدكم أن تشعروا به.

إننا نعيش في عصر مجيد تنبأ عنه الأنبياء لقرون. هذا هو التدبير الذي لا تُمنع فيه أي بركة روحية عن الصالحين١ على الرغم من اضطراب العالم،٢ ”يطلب منا الرب أن نتطلع إلى المستقبل بترقب سعيد“.٣ دعونا لا نبدد جهودنا في اجترار ذكريات الأمس. إن جمع إسرائيل يمضي قدما. الرب يسوع المسيح يوجه شؤون كنيسته، وسوف تحقق أهدافها الإلهية.

التحدي بالنسبة لي ولكم هو التأكد من أن كلٌّ منّا سيحقق إمكاناته الإلهية. كثيرًا ما نسمع اليوم عن ”وضع طبيعي جديد“. إذا كنتم تريدون حقًا تبني ”وضع طبيعي جديد“ فأنا أدعوكم لتحويل قلوبكم وعقولكم وأرواحكم بشكل متزايد إلى أبينا السماوي وابنه يسوع المسيح. دعوا ذلك يكون وضعكم الطبيعي الجديد.

تبنوا وضعكم الطبيعي الجديد بالتوبة يوميًا. اسعوا إلى أن تكونوا أنقياء في الفكر والقول والفعل. اخدموا الآخرين رعوياً. حافظوا على منظورٍ أبدي. مجّدوا دعواتكم. ومهما كانت تحدياتكم، أيها الإخوة والأخوات الأعزاء، عيشوا كل يوم بحيث تكونون مستعدين أكثر لمقابلة صانعكم.٤

لهذا السبب لدينا الهياكل. تهيؤنا مراسيم وعهود الرب للحياة الأبدية، والتي هي أعظم بركات الله٥ كما تعلمون، تطلبت جائحة الكوفيد إغلاقًا مؤقتًا لهياكلنا. ثم بدأنا عملية إعادة فتح مرحلية منسقة بعناية. مع تطبيق المرحلة الثانية الآن في العديد من الهياكل، تم ختم الآلاف من الأزواج، وحصل الآلاف على أعطياتهم الخاصة في الأشهر القليلة الماضية. نتطلع إلى اليوم الذي يمكن فيه لجميع أعضاء الكنيسة المستحقين خدمة أسلافهم والعبادة مرة أخرى في هيكل مقدس.

يسعدني الآن أن أعلن عن خطط لبناء ستة هياكل جديدة سيتم بناؤها في المواقع التالية: تاراوا، كيريباتي؛ بورت فيلا، فانواتو؛ ليندون، يوتا؛ مدينة غواتيمالا الكبرى، غواتيمالا؛ ساو باولو الشرقية، البرازيل؛ وسانتا كروز، بوليفيا

أثناء بنائنا هذه الهياكل وصيانتها، ندعو الله أن يبني كل واحد منكم نفسه ويحافظ عليها حتى تكون مستحقًا لدخول الهيكل المقدس.

إخوتي وأخواتي الأعزاء، أبارككم الآن لتمتلئوا بسلام الرب يسوع المسيح. سلامه الذي فوق كل فهم إنسان فانٍ.٦ أبارككم برغبة وقدرة متزايدتين على طاعة قوانين الله. أعدكم أنه عندما تفعلون ذلك، سوف تتدفق عليكم البركات، بما في ذلك مزيداً من الشجاعة، ومزيداً من الوحي الشخصي، وانسجاماً أجمل في منازلكم، وفرحاً حتى وسط عدم اليقين.

نرجو أن نتقدم معًا لتحقيق مهمتنا الإلهية، وهي إعداد أنفسنا والعالم لمجيء الرب الثاني. أُصلّي مع تعبيري عن محبتي لكم، باسم يسوع المسيح المقدس، آمين.